سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

«الرعاية الصحية» توقع بروتوكول مع «العربية للتصنيع» لتنفيذ الذكاء الاصطناعي والابتكار بالمجالات الطبية

شهدا الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، والفريق عبدالمنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، توقيع بروتوكول تعاون ثنائي مشترك بين الهيئتين في مجالات تطبيق تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وتنفيذ الابتكارات والاختراعات التي تخدم مجال الرعاية الصحية، بما يضمن استمرار الارتقاء بالخدمات الطبية لمنتفعي التأمين الصحي الشامل الجديد، وتحقيق رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030.

وأشارت هيئة الرعاية الصحية، في بيان لها اليوم، أن بروتوكول التعاون يهدف إلى تنفيذ الابتكارات والاختراعات التي تخدم مجال الرعاية الصحية باستغلال الإمكانيات التصنيعية وخبرات الهيئة العربية للتصنيع وتحت إشراف الهيئة العامة للرعاية الصحية، إضافة إلى التعاون بين الطرفين في مجال تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وتطبيق ذلك في المجالات الطبية والصحية، والذي يتوافق مع التوجهات الإستراتيجية للهيئة لتقديم نموذج متطور للرعاية الصحية وبأحدث معايير الجودة العالمية، وإلغاء كافة التعاملات الورقية لأن تصبح أول هيئة ذكية رقمية في إطار بناء مصر الرقمية.

ولفتت الهيئة، أن البروتوكول يشمل التعاون بين الطرفين في العديد من المجالات، ومنها تنفيذ العربية للتصنيع أعمال التطوير والإنشاءات والمشروعات الهندسية بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية، ذراع الدولة المصرية في تقديم الخدمات والرعاية الصحية لمنتفعي التأمين الصحي الشامل الجديد، إلى جانب تنفيذ أعمال رفع الكفاءة والصيانة لتلك المنشآت.

ونوهت هيئة الرعاية الصحية، أن البروتوكول يشمل أيضًا  التعاون في مجال التكنولوجيات ورقمنة الخدمات، والذي يتضمن تنفيذ العربية للتصنيع منظومات التحول الرقمي من (المنصة الإلكترونية، المنظومة المالية والإدارية، منظومة إدارة المستشفيات، منظومة المراقبة، شبكات أجهزة الحاسب الآلي، شبكات الإنذار والإطفاء وشاشات العرض الخارجية) بالمستشفيات والمراكز والوحدات الصحية التابعة لهيئة الرعاية الصحية.

ويشمل البروتوكول التعاون في المجال الطبي، بتلبية العربية للتصنيع احتياجات منشآت هيئة الرعاية الصحية من التجهيزات غير الطبية، بالإضافة إلى التعاون في مجال التوريدات العامة وأي احتياجات للهيئة في مختلف المجالات.

من جانبه أكد الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، خلال توقيع بروتوكول التعاون اليوم، أهمية التعاون المثمر والبناء الوثيق بين أجهزة الدولة من الوزارات والقطاعات والهيئات الحكومية وبعضها في شتى المجالات بما يحقق التنمية الشاملة المستدامة للدولة المصرية رؤية مصر 2030 لخدمة المواطن المصري والمصالح العامة للدولة، وخاصة في مجالات التحول الرقمي للخدمات الصحية واستخدام أحدث التكنولوجيات في تقديمها، بما يسهم في تحسين بيئة العمل لمقدمي الخدمة الصحية وييسر حصول المواطنين عليها، وبما يضمن النزاهة والشفافية في توزيع الخدمات بين المواطنين.

نوفو موبيل

وأشار إلى، اهتمام القيادة السياسية للدولة المصرية الرئيس عبدالفتاح السيسي بالنهوض بالمنظومة الصحية في مصر، وخاصة بعد ظهور أزمة كورونا في جميع دول العالم، والتي أظهرت الأهمية البالغة للقطاع الصحي وتأثيره الفاعل على جميع القطاعات الأخرى التنموية بالدولة، موجهًا شكره العميق للهيئة العربية للتصنيع على الدعم والتعاون المستمر مع هيئة الرعاية الصحية، بما يمثل نموذجًا مشرفًا لالتفاف جميع القطاعات والهيئات بالدولة نحو تحقيق أهدافها ورؤيتها للتنمية الشاملة والمستدامة وبناء مصر الرقمية، مشيرًا إلى أن الهيئة العربية للتصنيع هي قاطرة الصناعة الوطنية التي تعمل على خدمة أهداف التنمية الشاملة مع الحفاظ على الريادة الصناعية في مختلف المجالات والالتزام الكامل بمعايير الجودة في المنتج والسعر المناسب وسرعة التنفيذ.

واوضح، أن القطاع الصحي بمصر يشهد طفرة كبرى حاليًا في كافة مؤشراته، ومنها الصحة العامة للمواطنين ونجاح المبادرات الصحية الرئاسية في الكشف المبكر عن الأمراض وخاصة المزمنة منها وتعزيز الوقاية من الإصابة بالأمراض أو منع تفاقمها، وكذلك نجاح مشروع التأمين الصحي الشامل في تحقيق التغطية الصحية الشاملة للمواطنين بمحافظات المرحلة الأولى (بورسعيد، الإسماعيلية، الأقصر)، والذي يسير تنفيذه بوتيرة سريعة الآن ليشمل جميع محافظات مصر وتوفير الخدمات والرعاية الصحية المتكاملة لجميع المصريين وبجودة عالمية ودون أي تفرقة أو تمييز.

من جانبه، أعرب الفريق عبدالمنعم التراس، عن سعادته لتوقيع بروتوكول التعاون بين الهيئتين والذي يسهم في توطين الصناعة المحلية ذات الجودة العالية، وخاصة بعد نجاح الجهات المعنية ومنها العربية للتصنيع في تصميم وإنجاز أول جهاز تنفس صناعي مصري بنسبة 100%، ومضيفًا أن البروتوكول يسهم أيضًا في التعاون على استخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي والإلكترونيات وأحدث شبكات الإنذار والإطفاء وكاميرات المراقبة والنظم الموفرة للطاقة بالمنشآت الصحية، بما يضمن توفير الخدمات والرعاية الصحية المتكاملة للمواطنين بالدولة وفقًا لأحدث نظم الإدارة الرقمية مع الإلتزام بأعلى معايير الجودة العالمية والسلامة ووفق أحدث النظم التكنولوجية، إيذانًا ببدء عصر جديد من الاعتماد على نظام صحي حديث كفء وفعال وذلك في الإطار العام لبناء الدولة المصرية الحديثة.

قام بتوقيع البروتوكول كلًا من الدكتور أمير التلواني، المدير التنفيذي للهيئة العامة للرعاية الصحية، كممثلًا عن هيئة الرعاية الصحية، والمهندس عبدالرحمن عبدالعظيم، مدير عام الهيئة العربية للتصنيع، كممثلًا عن الهيئة العربية للتصنيع.

وعلى هامش توقيع بروتوكول التعاون اليوم، تفقد رئيس هيئة الرعاية الصحية معرض منتجات الهيئة العربية للتصنيع، والذي يتضمن مجموعة من أحدث الأجهزة والمستلزمات الطبية، ومنها أجهزة التعقيم وحضانات الأطفال المبتسرين وغرف العزل، حيث أشاد السبكي بدور العربية للتصنيع كظهير صناعي للدولة لتوطين التكنولوجيا والتحول الرقمي للخدمات الصحية، ومشيرًا إلى أن الهيئة تتمتع بقدرات تصنيعية وخطط طموحة لتحقيق نقلة نوعية في المشروعات الصحية باستغلال أحدث التكنواوجيات في تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين، وبما يسهم في تنفيذ خطط التنمية الشاملة بالدولة وكافة المشروعات القومية والمبادرات الرئاسية.

جدير بالذكر، أنه حضر توقيع البروتوكول ورافق رئيس هيئة الرعاية الصحية خلال تفقده معرض العربية للتصنيع عددًا من قيادات هيئة الرعاية الصحية، والذي يضم كلًا من الدكتور هاني راشد، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة، الدكتور جمال رطبة، المستشار المالي للهيئة، واللواء هشام شندي، مدير الإدارة المركزية لنظم المعلومات والتحول الرقمي، المهندس محمد السيسي، مدير الإدارة الهندسية للمشروعات بالهيئة.

اترك تعليق