سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

الجمعية الطبية الأمريكية: دواء للنقرس أظهر نتائج إيجابية في علاج مصابي كورونا

مع تسابق عمالقة الأدوية العالمية للعثور على علاج للفيروس التاجي، أظهر استخدام دواء عمره 2000 عام علامات على التعافي بشكل أسرع بين مرضى COVID-19.

وأظهرت تجربة اختبار أجرتها مجلة الجمعية الطبية الأمريكية (JAMA) على 105 مريضًا من COVID-19  أن استخدام الكولشيسين – Colchicine ، وهو دواء مضاد للالتهابات موصوف للنقرس، أظهر علامات على الفوائد السريرية.

من بين 105 مريضًا، تم إعطاء 55 منهم جرعات يومية من الكولشيسين لمدة تصل إلى ثلاثة أسابيع، جنبًا إلى جنب مع المضادات الحيوية القياسية ومضادات الفيروسات ولكن ليس منها remdesivir.

وكشفت نتائج الاختبار أن المشاركين الذين تلقوا الكولشيسين قد تحسنوا إحصائياً بشكل ملحوظ لم تكن هناك فروق ذات دلالة إحصائية في مستويات البروتين تروبونين القلب عالي الحساسية أو البروتين التفاعلي جيم.

تدهورت صحة المرضى ال 50 الباقين الذين لم يتلقوا الكولشيسين سريريا إلى مرحلة شديدة.

في حين أظهر الدواء علامة أسرع على التعافي، لكن ذلك لم يمنع الأطباء من التأكيد على أن حجم الدراسة صغير جدًا.

قال الدكتور راجيف باهل، طبيب طب الطوارئ في أورلاندو، وفقًا لتقرير صادر عن  ميديكال إكسبريس أن الدواء قد استخدم للوقاية من أمراض القلب مثل التهاب التامور وحالات التهابات أخرى تؤثر على الجسم.

ومع ذلك، يعتقد أن حجم التجربة صغير جدًا ويجب إجراء المزيد من هذه الدراسات للتوصية بالكولشيسين كدواء روتيني لمحاربة الفيروس التاجي.

قال باهل: “على الرغم من أنها تظهر بعض الوعود المبكرة، إلا أنه يجب إجراء دراسات مستقبلية قبل أن نتمكن من دمج الكولشيسين كدواء يستخدم على نطاق واسع للمساعدة في مكافحة COVID-19”.

على عكس العديد من الأدوية التي يتم اختبارها في مرضى المستشفيات – والتي يتم إعطاؤها عن طريق الحقن أو الحقن – من السهل تناول أقراص الكولشيسين وغير مكلفة.

يحتوي الدواء أيضًا على تاريخ طويل من الاستخدام الآمن للنقرس.