سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

الاعتماد والرقابة الصحية والصحة العالمية تنظمان مؤتمر «الصحة الرقمية في مصر.. التطبيب عن بعد»

نظمت هيئة الاعتماد والرقابة الصحية بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية في مصر مؤتمر “نحو استراتيجية الصحة الرقمية في مصر.. التطبيب عن بعد خطوة تتبعها خطوات” وذلك تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان وبالتعاون مع المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية.

كالسي كل موبيل

واستعرض الدكتور جاسر جاد الكريم، منسق النظم الصحية بمنظمة الصحة العالمية في مصر، تفاصيل التحول الرقمي في القطاع الصحي المصري ودور منظمة الصحة العالمية في هذا الإطار.

وقال الدكتور جاسر جاد الكريم، “نتشرف بدورنا الداعم لاستراتيجية التحول الرقمي في مصر والعمل مع هيئات التأمين الصحي الشامل لدفع ملف التطبيب عن بعد في سياق الدعم الفني للتحول الرقمي ونظم المعلومات الصحية للنظام الصحي في مصر”.

كما استعرض الدكتور أحمد صفوت، عضو مجلس إدارة هيئة الاعتماد والرقابة الصحية، خلال عرض تقديمي أهم النتائج الخاصة بتحليل البيانات والمشاركات خلال سلسلة #ورش_العمل التي أدارها وصولا إلى الورشة الأخيرة التي تناولت الجانب القانوني والتشريعي لمستقبل “التطبيب عن بعد” مؤكدا أن بناء قانون سليم يجب أن يتوافق مع نموذج عمل صحيح ومتكامل يخضع للتقييم المستمر، قائم على فهم الاحتياجات والمشكلات المجتمعية، وتحديد أهداف قابلة للتحقق، فضلا عن دراسة مخاطر التطبيق وهو ما استهدفت الهيئة الوصول إليه من خلال مشاركات مختلف الأطراف المعنية في ورش العمل.

تناولت الحلقة النقاشية الخاصة بالبعد الإكلينيكي لتطبيق (التطبيب عن بُعد)، أنواع ومستويات الخدمات الصحية العلاجية والتشخيصية التي يمكن تقديمها عن بُعد، وأنواع الخدمات التي لا يمكن تقديمها من خلال التطبيب عن بعد، إلى جانب وسائل إدارة الدواء ومتابعة المرضى، واستعرضت خبرات مقدمي الخدمة الصحية والمرضى عن معدل رضا المرضى عن هذا النوع من الخدمات، كما استعرضت الجلسة النجاح الذي حققته المبادرة الرئاسية للتطبيب عن بُعد من الوصول إلى المرضى في الأماكن النائية وتقديم التشخيص الصحيح لهم، ومدى مساهمة هذه المبادرة في إنقاذ حياة الكثير من المرضى والتدخل في الوقت المناسب، ومساهمة شركاء النجاح في هذه المبادرة مثل الجامعات المصرية، وأهمية استخدام البيانات في الخريطة الصحية المصرية وتحسين جودة الخدمة، حيث تقوم المبادرة بعمل تحليل الفجوات وتوفير التخصصات اللازمة في الأماكن التي في احتياج لهذه التخصصات وأيضا يتم عمل اختبارات لمقدمي الخدمة ووضع الاحتياجات التدريبية وفقا لهذا الاختبار والقيام بتدريبهم.

كما أشادت المبادرة بجهود وزارة الاتصالات في تطوير تطبيق سهل الاستخدام للأطباء مما يسهل استخدامه وتعلمه، كما تناولت الجلسة استخدام المجال العسكري والشرطي لخدمات التطبيب عن بعد منذ القدم ومدى نجاح هذه التجربة.

شارك بالجلسة كل من: الدكتور إيهاب كمال، مساعد وزير الصحة لشئون التعليم الصحي، الدكتور حازم مصطفى، الأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، اللواء طبيب خالد تعلب، رئيس الأكاديمية الطبية العسكرية، وعقيد طبيب نسرين عبد الجليل، مدير إدارة الجودة بقطاع الخدمات الطبية بوزارة الداخلية، وأدار الجلسة الدكتور محمود زيد، مدير عام المكتب الفني بهيئة الاعتماد والرقابة الصحية.

 

اترك تعليق