سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

ارتفاع مبيعات «هيرو بيبي» الى 353.7 مليون جنيه في 2019 بنسبة نمو 37%

كشف أحدث تقرير لـمؤسسة IQVIA العالمية للمعلومات الدوائية عن تحقيق شركة هيرو بيبي، نموا في حجم مبيعاتها خلال العام الماضي 2019 بنسبة 36.7% بقيمة بلغت نحو 353.7 مليون جنيه وحصة سوقية 0.5% .

وأشار التقرير الذي حصل «سوق الدواء» على نسخة منه الى تحقيق شركة هيرو بيبي، مبيعات خلال شهر ديسمبر 2019 بقيمة 30.6 مليون جنيه بنسبة نمو 12.9% وحصة سوقية 0.4% .

وتقدم شركة هيرو بيبي السويسرية أفضل ألبان الأطفال طبقا لأحدث التوصيات العالمية والأبحاث العلمية، وتتميز بمجموعة ألبان هيرو بيبي نيوتراديفنس «Nutradefense» والمستوحاة من المكونات الطبيعية الموجودة في لبن الأم، ولذلك فهي تساعد على تقوية المناعة الطبيعية للطفل وتنمي ذكائه وتضمن له راحة الجهاز الهضمي.

جدير بالذكر أن شركة هيرو تأسست في مدينة لينزبرج بسويسرا عام 1886 وهي من أكبر الشركات العالمية المتخصصة في مجال الأغذية ولديها خبرة أكثر من 130 سنة حرصت خلالها شركة هيرو السويسرية على توفير منتجات متميزة وبأعلى معايير للجودة، وتمتلك هيرو العديد من العلامات التجارية العالمية وتتواجد الآن في العديد من دول العالم مثل الولايات المتحدة الأمريكية وإنجلترا واسبانيا وروسيا والسويد والصين وبلجيكا وهولندا.

وحقق سوق الدواء المصري مبيعات «من خلال الصيدليات» بقيمة 77.531 مليار جنيه خلال العام الماضي 2019 بمعدل نمو بلغت نسبته 16.1% في حين حقق نموا في حجم مبيعاته خلال شهر ديسمبر الماضى بلغت نسبته 9% ، بحجم مبيعات بلغت نحو 7.140 مليار جنيه.

وكشف تقرر IQVIA عن تصدر شركات نوفارتس، جلاكسو سيمثكلاين، سانوفي، آمون للأدوية، فاركو، ايفا فارما، ايبيكو، فايزر، أدوية الحكمة، ماركيرل، ايبكس فارما، استرازينيكا، المهن الطبية للأدوية، أبوت للأدوية، وشركة جلوبال نابي مبيعات سوق الدواء المصري على الترتيب خلال عام 2019.

جدير بالذكر أن مؤسسة IQVIA «إيكويفيا»، المعروفة سابقًا باسم «كوانتيليز» و«أي إم أس»، هي شركة أمريكية متعددة الجنسيات تخدم الصناعات المدمجة في تقنيات المعلومات الصحية والبحوث السريرية.

ويمتلك سوق الدواء المصري نحو 150 مصنع دواء بالإضافة الى 45 مصنعا تحت الإنشاء الى جانب نحو 1200 شركة تجارية تصنع منتجاتها لدى الغير، ونحو 20 شركة دواء أجنبية تعمل في السوق سواء عن طريق مصانع لها في مصر أو عن طريق مكاتبها العلمية.