سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

«ابن سينا فارما» تحقق مبيعات بقيمة 4.4 مليار جنيه خلال الربع الأول من 2020 بنسبة نمو 19%

أعلنت «ابن سينا فارما»، شركة توزيع الأدوية الاسرع نموًا في مصر، عن تحقيقها مبيعات بقيمة 4.4 مليار جنيه خلال الربع الأول من العام الجاري، بنسبة نمو سنوى 19.2%، فيما يعكس بوضوح قدرة الشركة على تحقيق نتائج قوية رغم تصاعد الاضطرابات المتعلقة بانتشار فيروس (كوفيد – 19) خلال نفس الفترة.

وقالت شركة ابن سينا فارما، أن سوق الأدوية المصري شهد انتعاشًا قويًا بدءًا من منتصف شهر مارس الماضي، حيث ساهم ارتفاع الوعي العام بالمخاطر التي يشكلها انتشار فيروس (كوفيد – 19) في زيادة الطلب على مجموعة واسعة من المنتجات، بما في ذلك أدوية فيتامين “ج” وغيرها من أدوية الفيتامينات المعززة للمناعة.

بالإضافة إلى أدوية المضادات الحيوية ومستحضرات تعقيم اليدين والأدوية المضادة للفطريات. وبالتوازي مع ذلك، ارتفع الطلب على أدوية الأمراض المزمنة بشكل ملحوظ على خلفية قيام العملاء بتأمين احتياجاتهم من الأدوية اللازمة قبل فرض حظر التجوّل.

ومن جانب آخر، شهدت الفترة تباطؤ نمو مبيعات الصيدليات لتسجل معدل نمو سنوي 4.8% خلال الربع الأول من العام الجاري، حيث يرجع ذلك بصفة أساسية إلى القيود المفروضة على حركة العملاء نتيجة الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة، والتي شملت فرض حظر التجول والإغلاق المؤقت لمجموعة واسعة من العيادات الخاصة والعيادات الخارجية التابعة للمستشفيات العامة، علمًا بأن تباطؤ السوق سيستمر خلال الربع الثاني من عام 2020.

وقالت شركة ابن سينا فارما، أنه في إطار التطورات الراهنة، تجدد الإدارة التزامها ببذل قصارى جهودها لدعم الحكومة المصرية من أجل تعزيز قدرات قطاع الرعاية الصحية على مواجهة التحديات التي يفرضها انتشار فيروس (كوفيد – 19).

كما تؤكد على المكانة القوية التي تحظى بها ابن سينا فارما والتي تؤهلها للاستفادة من الأهمية المتزايدة لقطاع الرعاية الصحية باعتباره هدفًا استثماريًا منشودًا للقطاعين العام والخاص.

وقد ركزت الإدارة خلال السنوات الماضية على الاستثمار في التوسع بأعمالها وتطوير خدمات الدعم اللوجستي والارتقاء بمهارات فريق العمل، مما ساهم في تحوُّل الشركة إلى أسرع شركات توزيع الأدوية نموًا في مصر، فضلاً عن ترسيخ مكانتها الرائدة في سوق الأدوية المصري.

وبالتوازي مع ذلك، ركّزت الإدارة على تعزيز التعاون مع مجلس الوزراء المصري ولجنة إدارة الأزمات التابعة له، الأمر الذي أثمر عن تسهيل حركة موظفي الشركة وسيارات التوزيع التابعة أثناء فترات حظر التجول، وبالتالي ضمان كفاءة تسليم الطلبيات في الأوقات المحددة.

كما وضعت الشركة على رأس أولوياتها الحفاظ على توريد المنتجات الدوائية الضرورية، بالتوازي مع تقديم الدعم الكامل لجهود الحكومة في احتواء انتشار الفيروس.

تأسست شركة ابن سينا فارما عام 2001، وهي الشركة الأسرع نموا في مجال توزيع الأدوية وتحتل المركز الثاني في السوق المصري.

وتتخصص الشركة في توزيع منتجات أكثر من 350 شركة من أبرز أسماء صناعة الأدوية على الساحة المحلية والدولية، وتخدم أكثر من 42 ألف عميل من صغار الموزعين والتجزئة وسلاسل الصيدليات والمستشفيات العامة والخاصة والوحدات الصحية المنتشرة بجميع المحافظات المصرية. وتمتلك الشركة أسطول شاحنات يضم حوالي 760 شاحنة تجارية لتوصيل قرابة 460 ألف طلبية شهريًا.

وتقدم شركة ابن سينا فارما باقة خدمات متنوعة لمجموعة كبيرة من الموردين، بما في ذلك خدمات إدارة مستودعات التخزين وشبكات الدعم اللوجيستي لصناعة الدواء فضلاً عن تطوير وتنفيذ حلول التسويق التي تستهدف قاعدة بيانات المستهلكين بشتى أنحاء الجمهورية،

كما تتخصص الشركة في تقديم خدمات تلقي الطلبيات وتوصيلها للعملاء، وهي أول شركة تستحدث نموذج المبيعات الهاتفية في مجال توزيع الأدوية بمصر.

وتحظى شركة ابن سينا فارما بفريق عمل يربو على ٦٠٠٠ موظفًا لخدمة عملائها من خلال المقرات التشغيلية الموزعة على ٦٢ موقعًا في ٢3 مدينة مصرية، حيث تهدف الشركة إلى إثراء حياة العملاء بالتأكد من حصولهم على المستحضرات الدوائية فائقة الجودة.