سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

«إيلي ليلي» تستحوذ على «بروتومر» الأمريكية للتكنولوجيا الحيوية مقابل مليار دولار

استحوذت شركة إيلي ليلي على شركة «بروتومر» للتكنولوجيا الحيوية في صفقة محتملة تزيد  قيمتها عن مليار دولار.

وفي وقت سابق، قامت «Lilly» باستثمار أسهم في «Protomer Technologies» جنبًا إلى جنب مع صندوق «JDRF T1D»، حيث حصلت على حصة 14 ٪ في شركة التكنولوجيا الحيوية.

تأسست «بروتومر» في عام 2015، وهي شركة مقرها الولايات المتحدة تنتج علاجات بروتينية متقدمة لاستشعار المنشطات الجزيئية في الجسم وتنشيطها تلقائيًا بناءً على المتطلبات.

ويمكن الاستفادة من منصة هندسة الببتيد والبروتين في الشركة لاكتشاف وتوليف الجزيئات التي تستشعر الجلوكوز أو العوامل الداخلية الإضافية لنشاط البروتين.

شعار شركتي إيلي ليلي وبروتومر الأمريكية

نوفو موبيل

وتساعد هذه المنصة في إنشاء علاجات الببتيد والبروتين مع نشاط يمكن تنظيمه باستخدام جزيئات صغيرة. الهدف هو تحقيق الجرعات المتغيرة والتسليم المستهدف.

بالإضافة إلى ذلك، فإن المنصة القائمة على البيولوجيا الكيميائية تسهل التشغيل والإيقاف السريع للتنظيم التلقائي للنشاط.

وقالت روث جيمينو ، نائبة رئيس أبحاث مرض السكري والتحقيقات السريرية، في شركة إيلي ليلي: «الأنسولين المستشعر للجلوكوز هو الحد التالي ولديه القدرة على إحداث ثورة في علاج ونوعية حياة مرضى السكري من خلال تحسين الفعالية العلاجية وسلامة العلاج بالأنسولين بشكل كبير».

وتابعت: «يُظهر برنامج الأنسولين المستشعر للجلوكوز من «Protomer»، استنادًا إلى الهندسة الجزيئية الخاصة بمنصة مستشعرات البروتين (MEPS)، وعدًا كبيرًا ، كما أن «إيلي ليلي» متحمسة لتعزيز خط أنابيب مرض السكري لدينا من خلال التكنولوجيا المبتكرة للشركة.”

ويأتي الاستحواذ بعد توقيع «إيلي ليلي» شراكة لمدة ثلاث سنوات مع «Verge Genomics» للبحث وابتكار عقاقير جديدة لعلاج التصلب الجانبي الضموري.

 

اترك تعليق