سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

أسترازينيكا توقّع مذكرة تفاهم مع هيئة الشراء الموحد لرعاية المؤتمر الأفريقي «Africa ExCon»

وقعت شركة أسترازينيكا لإنتاج وتصنيع الأدوية والعقاقير واللقاحات الطبية، مذكرة تفاهم مع الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي، لرعاية المؤتمر الأفريقي Africa ExCon.

وتأتي الاتفاقية لتعزيز العلاقات التجارية وتبادل الخبرات في مجال الأعمال والاستثمارات في قطاع الرعاية الصحية، وأيضاً استمرارية التعاون للعام الثاني لتدريب الصيادلة على التعامل الكامل مع مستحدثات، وآخر تطورات التكنولوجيا الصحية في العالم، وفقاً لبيان صحفي.

وقع المذكرة حاتم الورداني رئيس مجلس إدارة شركة أسترازينيكا مصر، وعمر عبد العزيز مدير المكتب الفني لهيئة الشراء الموحد، بحضور بهاء الدين زيدان رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وفي حضور كل من بيلين إنجيسو رئيس شركة أسترازينيكا لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، وجاريث بيلي السفير البريطاني بمصر، وهاكان إيمسجارد السفير السويدي في مصر.

تأتي مذكرة التفاهم في إطار استراتيجية أسترازينيكا القائمة على دعم وتنمية وتطوير القطاع الصحي في مصر، بكافة السبل والإمكانيات المتاحة، سواء عبر إطلاق البرامج والمبادرات التدريبية للأطباء، أو العمل على توفير الأدوية والعقاقير، واللقاحات الطبية اللازمة من أجل توفير الرعاية الصحية والعلاجية للمريض المصري.

وقال طبيب بهاء الدين زيدان رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي، إن توقيع مذكرة التفاهم بين الهيئة وأسترازينينكا يأتي استكمالاً للجهود الكبيرة التي تقوم بها الهيئة من أجل فتح آفاق جديدة للتعاون بين جميع الشركاء لتطوير المنظومة الصحية في مصر وأفريقيا.

وأضاف أن مؤتمر Africa Health ExCon يأتي اتساقاً مع ما تقوم به الحكومة المصرية في ملف الرعاية الصحية، خصوصاً بحضور ورعاية شركة عالمية مثل استرازينيكا، لافتاً إلى أن هذا المنتدى السنوي يهدف إلى التواصل مع أنظمة الرعاية الصحية بالدول الإفريقية، لتبادل الخبرات ولتعزيز العلاقات التجارية ودعم فرص الاستثمار الأجنبي الذي يخلق فرصاً للعمل ونقل المعرفة المتخصصة إلى قطاع الرعاية الصحية في مصر وإفريقيا.

نوفو موبيل

من ناحيته، أكد حاتم الورداني رئيس مجلس إدارة شركة أسترازينيكا مصر، إن مذكرة التفاهم تسلط الضوء على دور استرازينيكا المستمر في دعم القطاع الطبي في مصر من خلال شراكات لتنمية مهارات الصيادلة والأطباء.

وتابع: “نسعى جاهدين لتقديم أفضل العلاجات واللقاحات الطبية للسوق المصري، ودعم رؤية مصر 2030 وجهودها في تحقيق أهداف التنمية المستدامة لتعزيز قدرة البلد في مواجهة الأوبئة والأزمات”.

من جانبه قال السفير البريطاني بمصر جاريث بايلي، إن الشراكة بين المملكة المتحدة ومصر في مجال الرعاية والنظام الطبي ذات أهمية كبيرة، خصوصاً في السياق الحالي حيث يكافح العالم كورونا.

وأضاف: “تتمتع مصر بالقدرة على أن تكون مركزاً للرعاية الصحية في القارة، والمملكة المتحدة مستعدة للعمل مع شركائنا المصريين للمساعدة في تحقيق ذلك”.

وأوضح سفير السويد في مصر هوكان ايمسجارد، أن مصر شريك استراتيجي للسويد في الشرق الأوسط وأفريقيا، وذلك بفضل النمو الذي حققته مصر خلال السنوات القليلة الماضية.

وقال إن مصر استطاعت أن تجعل من نفسها لاعباً محورياً في المنطقة من خلال بناء شراكات قوية مع مختلف الدول، من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة وهي نفس الأهداف التي تسعى السويد إلى تحقيقها مع العديد من الدول.

اترك تعليق