سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

أدوية الأورام.. هيئة الدواء تطرح مسودة الدليل الفني المصري للممارسات الصيدلية للحوار

أعلنت هيئة الدواء المصرية بدء المرحلة الثالثة والأخيرة من إعداد الجزء الأول من الدليل الفني المصري للممارسات الدوائية والصيدلية تخصص الأورام، وذلك من خلال عقد ملتقى تشاوري افتراضي بين ممثلين عن الهيئة وعدد من خبراء الصيدلة.

وتضمن الملتقي طرح المسودة الخاصة بالدليل الفني المصري للممارسات الدوائية والصيدلية تخصص الأورام على الخبراء، واستقبال المقترحات الخاصة بالدليل تمهيدا لاعتماده وطرحه لتعميم العمل به علي السادة الصيادلة في مصر.

وتم إعداد الجزء الأول من الدليل الفني المصري للممارسات الدوائية على ثلاثة مراحل من قبل الصيادلة المتخصصين بهيئة الدواء المصرية.

ويتناول الفصل الأول خريطة كاملة لتنظيم العمل الصيدلي في مجال الأورام، وكيفية تأهيل الصيادلة للعمل في هذا المجال وما يلزمها من مؤهلات والتزامات، و إيضاح تدرج مجال عمل الصيدلي الذي يعمل في مؤسسات الأورام داخل المؤسسات والمسميات الوظيفية لكل مرحلة.

نوفو موبيل

ويتناول الفصل الثاني المعايير الفنية لإدارة صرف وتوزيع الدواء بصيدليات الأورام، كما يتناول المسار الكامل لعملية تداول الدواء، و كيفية تخزينه، وسبل الصرف السليمة التي تضمن سلامة وصول الدواء الآمن.

فيما يتضمن الفصل الثالث للدليل الفني والخاص بتحضير المحاليل العقيمة وغير العقيمة والارشادات الكاملة اللازمة في عملية خلط هذه المحاليل داخل وحدات الخلط والتركيبات داخل المؤسسات.
أما الفصل الرابع فيتضمن المعايير الفنية للصيدلة الإكلينيكية في مجال الأورام، ويتناول الدور الرئيسي للصيدلي الإكلينيكي في مجال الأورام، وما يتطلبه من مؤهلات وما عليه من التزامات من أجل ضمان سلامة الدواء.

وبالنسبة للمرحلة الثانية فقد شملت تشكيل لجنة علمية متخصصة من أبرز خبراء الصيدلة في مجال الأورام في مصر، حيث تم طرح الدليل للمناقشة و المراجعة وتضمنت هذه المرحلة سلسة من الجلسات لمناقشة كافة أجزاء الدليل والتدقيق في المحتوي العلمي والفني للدليل، والكثير من الإضافات الثرية من قبل أعضاء اللجنة إقرار منهم بأهميته و تطبيقه في مختلف المؤسسات على مدار ٥ أشهر.

وفي المرحلة الثالثة والأخيرة تم دعوة نخبة متميزة من السادة الصيادلة من أساتذة كليات الصيدلة والصيادلة من مختلف القطاعات الحكومية وغير الحكومية لتقييم المشروع وإضافة مقترحات، ثم يتم اعتماد الدليل الفني ونشره، وذلك لما له من أبلغ الأثر على تصحيح مسار الممارسات الدوائية والصيدلية السليمة الآمنة بجمهورية مصر العربية والذي ينعكس على المريض المصري.

يأتي ذلك في إطار حرص هيئة الدواء المصرية على الارتقاء بمجال عمل الصيدلي الإكلينيكي في كل المجالات، وتقديرا من الهيئة لدور الصيدلي في مجال مكافحة الأورام، ودعما لمجهودات الدولة الرامية إلى بناء استراتيجية علمية متكاملة لدعم مرضى الأورام.