سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

سندات «كورونا» تحقق 65 مليار دولار وتوقعات بوصولها لـ 100 مليار بنهاية 2020

وصل سوق السندات الخاصة بفيروس كورونا المستجد إلى 65 مليار دولار في غضون بضعة أشهر فقط ، ومن المقرر أن يستمر في النمو، حيث تسارع الشركات والحكومات لإصدار الديون للمساعدة في تخفيف آثار الوباء.

ويمكن أن يتجاوز سوق سندات «كوفيد – 19»، 100 مليار دولار بحلول نهاية عام 2020 حيث يتم تخصيص العائدات لمعالجة آثار تفشي المرض ، وفقًا لتحليل أجرته شركة Axa Investment Managers ، التي استثمرت ما يقرب من 230 مليون يورو في سندات الفيروسات التاجية عبر محافظها.

«سندات كورونا»، هي آلية ديون لمساعدة الدول الأكثر تأثّرا بكوفيد-19 على تمويل جهودها لدرء التداعيات الاقتصادية المدمرة، وأيضا لتمويل شركات الأدوية لتسريع وتيرة إنتاج عقارات فعالة ضد الوباء.

وتتراوح جهات الإصدار من البنك الدولي للإنشاء والتعمير التابع للبنك الدولي ، وبنك الاستثمار الأوروبي ، بما في ذلك بنك الصين، الذي باع أول سندات متعلقة بكورونا في فبراير، وعملاق صناعة الأدوية الأمريكية فايزر، الذي أصدر في أواخر مارس 1.25 مليار دولار في سندات مدتها 10 سنوات مصممة جزئيًا لمعالجة الوباء.

ويشير المحللون إلى أن بعض هذا النمو في سندات كورونا يبدو أنه جاء على حساب ما يسمى بالسندات الخضراء، والتي كانت رائجة كثيرًا في العام الماضي وكان من المتوقع أن يكون لها عام قوي آخر في عام 2020.

وبينت أحدث الإحصاءات العالمية المعلنة حول جائحة كورونا المستجد، حتى مساء الأحد، أن الفيروس أودى بحياة نحو 316 ألف شخصاً في دول العالم، فيما تبلغ حصيلة أعداد المصابين المعلن عنهم، أكثر من 4 مليون و788 ألف حالة مؤكدة، تعافى منهم نحو مليون و848 ألف مريض