سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

ارتفاع مبيعات «راميدا» الى 232 مليون جنيه في الربع الأول من 2020 ونمو صافي الربح 196%

أعلنت شركة العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات التشخيصية «راميدا» اليوم عن ارتفاع حجم مبيعاتها خلال الربع الأول من العام الجاري الى 232.4 مليون جنيه بنسبة نمو سنوي بلغ نحو 22.4%.

ويعكس نمو الإيرادات مردود تحسن متوسط أسعار المستحضرات، بالإضافة إلى تعافي حجم الإنتاج لمستوياته الطبيعية بعد استكمال التحديثات والتوسعات المخططة بالمصانع التابعة في نوفمبر 2019، مما سيعزز قدرة الشركة على توظيف كامل الطاقة الإنتاجية للمصانع بأقل معدل اضطرابات.

وأشارت شركة «راميدا» الى ارتفاع إجمالي أرباحها إلى 106.2 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2020، مصحوبًا بنمو هامش الربح الإجمالي بواقع 4.5 نقطة مئوية ليسجل 45.7% مقابل 41.1% خلال نفس الفترة من العام السابق، بفضل تراجع تكاليف المواد الخام في ضوء تحسن تشكيلة المنتجات وارتفاع قيمة الجنيه المصري.

الأرباح التشغيلية 

كما بلغت الأرباح التشغيلية المعدلة قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك 63 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2020، بمعدل نمو سنوي بلغ نحو 43.5%.

وارتفع هامش الأرباح التشغيلية المعدلة بواقع 4.0 نقطة مئوية إلى 27.1% خلال نفس الفترة. ويعكس ذلك مردود نمو إجمالي الربح وانخفاض نسبة المصروفات العمومية والإدارية إلى الإيرادات على الرغم من ارتفاع مصروفات البيع والتسويق.

صافي الربح

وقالت الشركة أن صافي الربح ارتفاع بعد حقوق الأقلية بواقع ثلاث أضعاف تقريبًا ليبلغ 23.9 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2020 بنسبة نمو 196%.

ونتج عن ذلك نمو هامش صافي الربح بعد حقوق الأقلية بواقع 6.0 نقاط مئوية ليسجل 10.3% خلال نفس الفترة، حيث يرجع ذلك إلى ارتفاع هامش أرباح التشغيل.

وأوضح الدكتور عمرو مرسي العضو المنتدب لشركة راميدا، أن الشركة أنهت الربع الأول وهي على قناعة تامة بأن العام الجاري سيشهد العديد من التطورات الحافلة، حيث تفرض الظروف والتحديات المحيطة ضرورة ملحة لتطوير العمليات التشغيلية للشركة مع تعزيز نموذج أعمالها وقدرتها على استحداث المستحضرات الدوائية الابتكارية.

نتائج مالية مشرفة

وتابع مرسي أن الشركة نجحت في تحقيق نتائج مالية مشرفة خلال الربع الأول من عام 2020 وفقًا لتوقعات الإدارة وإلمامها بالطبيعة العالمية لصناعة الدواء، حيث ساهمت تلك النتائج في تعزيز قدرة الشركة على تجاوز التحديات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا (كوفيد – 19) والمتمثلة في توقف سلسلة إمداد وتوريد المركبات الدوائية الفعّالة بأسواق الدواء العالمية.

وأشار مرسي إلى قيام الشركة بتبني نهجًا استباقيا في تعاملها مع تلك الأزمة عبر وضع مجموعة من السياسات الهادفة إلى ضمان قدرة الشركة على تلبية احتياجات المرضى من الأدوية الضرورية، والتي أثمرت عن تأمين 90% من المركبات الدوائية الفعالة التي تلبي الاحتياجات المتوقعة للأنشطة الإنتاجية حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري.

كوفيد – 19

ومن جانبه، أعرب محمود فايق رئيس القطاع المالي بشركة راميدا، عن اعتزازه بنمو إيرادات الشركة خلال الربع الأول من عام 2020 على الرغم من الضغوط التي تعرض لها السوقين المحلية والدولية ا نتيجة انتشار فيروس (كوفيد – 19) وتداعياته على المشهد الاقتصادي بوجه عام، حيث يعكس ذلك تعافي حجم الإنتاج عقب اضطراب الأنشطة الإنتاجية خلال العام الماضي، فضلاً عن مردود تحسن متوسط أسعار البيع.

وأوضح فايق أن الشركة نجحت في تجقيق إيرادات بقيمة 232.4 خلال الربع الأول من العام الجاري وبما يتجاوز أهداف الشركة، بفضل نمو مبيعات جميع قطاعات الشركة باستثناء قطاع التصدير في ظل الاضطرابات الحالية بحركة التجارة العالمية والأنشطة اللوجيستية.