سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

ثيازوبريل – Thiazopril | لعلاج إرتفاع ضغط الدم

ثيازوبريل Thiazopril / إنالابريل Enalapril، هيدروكلوروثيازيد Hydrochlorothiazide

لا يُستخدم أثناء الحمل حيث أنه قد يُسبب إصابة أو وفاة الجنين.

• في هذه النشرة:
1- ما هو ثيازوبريل وفيم يتم إستخدامه؟
2- قبل أن تتناول ثيازوبريل.
3- كيفية تناول ثيازوبريل.
4- الآثار الجانبية المحتملة.
5- كيفية تخزين ثيازوبريل.
6- مزيد من المعلومات.


1. ما هو/ دواعي استعمال ثيازوبريل:

• ثيازوبريل يحتوي على انالابريل ماليات وهيدروكلوروثيازيد:
– انالابريل ينتمي إلى مجموعة من مثبطات الأدوية المعروفة بإسم مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (مثبطات أيه سي أي).
– هيدروكلورثيازيد تنتمي إلى مجموعة من الأدوية المعروفة بإسم مدرات البول (محفزات إخراج البول) والتي تزيد من حجم البول المُنتج.
– تأثير هذا المركب هو خفض ضغط الدم المرتفع. ولذلك ثيازوبريل يُستخدم في علاج ضغط الدم المرتفع (زيادة ضغط الدم) إستخدام كلا المُركبين الموجودين في ثيازوبريل يُعطي زيادة في المفعول أفضل مقارنة بإستخدام أحدهما فقط.


2. قبل تناول ثيازوبريل (دواعي عدم الإستعمال):

• لا تتناول ثيازوبريل إذا كنت:
– لديك في أي وقت مضى حساسية ضد ثيازوبريل أو أي دواء مماثل أو حساسية لأي من مركبات المستحضر أو أحد مكوناته (أنظر القسم 6) قد تكون الأعراض عبارة عن الحكة والطفح الجلدي وضيق في التنفس أو تورم في اليدين والحنجرة والفم والجفون.
– لديك حساسية لأي من الأدوية المحتوية على سلفا (سلفوناميدز).
– الحمل- لا يُستخدم أثناء الحمل (أنظر قسم الحمل والرضاعة).
– لا تستطيع التبول.
– لديك حالة ضيق في الشريان الكُلوي (ضيق في الشرايين التي تصل الدم إلى الكُليتين).
– لديك مشاكل شديدة في الكُلى أو الكبد.
– لا تتناول ثيازوبريل إذا كان هناك أي من الأعراض الجانبية السابقة تنطبق عليك وإذا كنت غير متأكد يجب التحدث إلى الطبيب أو الصيدلي قبل تناول الدواء.

• عناية خاصة مع ثيازوبريل (الإحتياطات):
يجب مراجعة الطبيب أو الصيدلي قبل تناول الدواء في الحالات التالية:
أن يكون لديك مشاكل في الكُلى وكنت قد زرعت الكُلى حديثاً أو كنت تغسل الكُلى أو تستخدم حبوب مدرة للبول.
– أن يكون لديك مشاكل في الكبد أو إضطرابات في الدم.
– أن يكون قد وصف لك الطعام قليل الملح أو تُعاني من قيء مفرط أو حديثاً أُصبت بإسهال مفرط.
– أن يكون لديك مشاكل في القلب مثل (ضيق الأبهر أو الأورطي)، إختلال عضلة القلب التضخمي، أو عرقلة تدفق الدم.
– لديك مرضى كولاجين الأوعية الدموية. وتتناول أدوية مثبطة للمناعة (التي تُستخدم لعلاج إضطرابات المناعة الذاتية مثل إلتهاب المفاصل الروماتويدي أو بعد جراحات زراعة الأعضاء).
– تناول أدوية الوبيورينول (التي تُستخدم في علاج النقرس). أو تناول بروكاييناميد (التي تُستخدم في علاج ضربات القلب الغير طبيعية) أو إذا عانيت من عدوى عامة (قد تكون الأعراض هي إرتفاع في درجة الحرارة أو الحمى). فيجب أن تُخبر الطبيب على الفور.
فيُمكن أن يأخذ الطبيب عينة دم من وقت لآخر وتحليلها لقياس عدد كرات الدم البيضاء.
– لديك تاريخ مرضى بالإصابة بالوزمة الوعائية (أوديما) عند تناول بعض الأدوية الأخرى.
والأعراض يُمكن أن تكون حكة أو الطفح الجلدي بشكل القرص أو ضيق في التنفس أو تورم في اليدين والحنجرة والفم والجفون.
– لديك مرض السكري. وأيضاً تناول الأدوية المضادة لمرض السكر بما في ذلك الأنسولين الذي تتناوله للتحكم في السكر في الدم (يجب متابعة قياس نسبة السكر في الدم ومتابعة مستويات إنخفاضه خصوصاً في أول شهر من علاجه).
– تناول مكملات البوتاسيوم أو بدائل محتوية على أملاح البوتاسيوم.
– تناول الليثيوم والتي تُستخدم في علاج بعض الأمراض النفسية.
– إذا قيل لك من قبل الطبيب أن لديك عدم التحمل لبعض السكريات.
يجب أن تُخبري الطبيب إذا كنت تعتقدي أنك (أو إحتمال تُصبحين) حاملاً. فلا يُنصح بإستخدام ثيازوبريل أثناء الحمل. فقد يُسبب ذلك إصابة أو وفاة الجنين. (أنظر قسم الحمل والرضاعة).
• إذا كنت على وشك القيام ببعض الإجراءات التالية فيجب إخبار الطبيب الذي يُعالجك بأنك تتناول ثيازوبريل:
– أي جراحة أو تخدير. (حتى لوعند طبيب الأسنان).
– إزالة الكوليستيرول من الدم بإستخدام جهاز معين.
– علاج تقليل الحساسية للحد من تأثير الحساسية أو لدغات النحل أو الدبابير.

• الإختيارات الروتينية: عند إستخدام أول جرعة من ثيازوبريل يجب على الطبيب متابعة قياس ضغط الدم لديك بتكرار وإستمرار للتأكيد من أنك تحصل على الجرعة الصحيحة. بالإضافة إلى ذلك في بعض الأحيان وبعض المرضى يُمكن أن يطلب الطبيب بعض التحاليل أو الإختبارات لقياس نسبة البوتاسيوم لديك أو الصوديوم، الماغنيسيوم، الكرياتينين ومستويات إنزيمات الكبد.
أخبر الطبيب إذا كان لديك إختبار أو سوف تعمل إختبارات لمكافحة المُنشطات لأن هذا الدواء يُمكن أن يُعطي نتائج إيجابية.

• الأطفال: لا يُنصح بإستخدام ثيازوبريل في الأطفال.

• تناول أدوية أخرى (التداخلات الدوائية):
يُرجى إخبار الطبيب أو الصيدلي إذا كنت تتناول أو تناولت حديثاً أي أدوية أخرى بما في ذلك الأدوية التي تحصل عليها بدون روشتة طبية لأن بعض الأدوية قد تؤثر على مفعول بعضها البعض.
وهذا يشمل الأدوية العُشبية. أيضاً بعض الأدوية الأخرى التي قد تؤثر على طريقة عمل ثيازوبريل مثل:
• الأدوية المدرة للبول التي تُحافظ على نسبة البوتاسيوم (مدرات البول):
– مثل اسبيرونولاكتون، ابليرينون، التريايمترين أو الاميلورايد أو مكملات البوتاسيوم أو بدائل الأملاح المحتوية على البوتاسيوم.
ثيازوبريل يُمكن أن يزيد من مستويات البوتاسيوم في الدم مما يؤدي إلى إرتفاع مستوى البوتاسيوم وهذا يؤدي لبعض الأعراض ولا يُعرف إلا بقياس مستوى البوتاسيوم.
• حبوب المياه (مدرات البول) مثل ثيازيدات، فوروسيميد، بيوميتانيد.
– الأدوية الأخرى التي تُخفض ضغط الدم مثل النيتروجليسرين والنترات وموسعات الأوعية الدموية.
• الليثيوم: والذي يُستخدم لعلاج بعض الأمراض النفسية لا يجب إستخدام ثيازوبريل مع هذا الدواء.
• المهدئات: (المسكنات المُستعملة لعلاج الأرق أو الصرع).
• مضادات الإكتئاب ثلاثية الحلقات: مثل اميترببتيلين يُستخدم لعلاج الإكتئاب ومضادات للذهان مثل الفينوثيازين وتُستخدم لعلاج الأرق الشديد.
• قاتلات الألم: المُسكنات القوية مثل الموروفين أو التخدير لأن إستخدامها قد يؤدي إلى إنخفاض شديد في ضغط الدم.
• الكوليسترامين أو الكوليستيبرول: (التي تُستخدم في علاج أو التحكم في نسبة الكوليستيرول في الدم).
• الأدوية المُستعملة في علاج الإلتهابات والتصلب:
المُصاحبة بحالات ألم وخصوصاً التي تؤثر على العضلات والعظام والمفاصل:
– يشمل العلاج بالذهب والذي يُمكن أن يؤدي إلى سخونة أو إحمرار في الوجه، الشعور بالتعب، الغثيان، التقيؤ، وإنخفاض ضغط الدم إذا إستُخدمت مع ثيازوبريل.
– يشمل مضادات الإلتهاب الغير ستيرويدية (المُسكنات) على سبيل المثال ديفلونيزال، ديكلوفيناك. وقد تجعل ضغط الدم غير مُتحكم فيه وتمنع السيطرة عليه ويُمكن أن تزيد مستوى البوتاسيوم في الدم.
• أدوية مثل الافيدرين: يُستخدم لعلاج السُعال ونزلات البرد.
أو الأدرينالين أو النورادرينالين: التي يُستخدم في علاج ضغط الدم المُنخفض، الصدمة، فشل القلب، الربو أو الحساسية هذه الأدوية إذا إستخدمت مع ثيازوبريل يُمكن أن تبقى ضغط الدم مُرتفعاً.
• الكورتيزون: يُستخدم في بعض حالات الروماتيزم وإلتهاب المفاصل وحالات الحساسية والربو وبعض إضطرابات الدم.
• أيه سي تي إتش هرمون: لقياس كفاءة الغدة الكظرية.
• الوبيورينول: يُستخدم في علاج النقرس.
• سيكلوسبورينز: مُثبطات المناعة تُستخدم في علاج إضطرابات المناعة الذاتية.
• الأدوية المُستخدمة في علاج السرطان.
• مضادات الحموضة: التي تُستخدم لتخفيف عُسر الهضم.
• بروكاييناميد، الأميودارون أو السوتالول: التي تُستخدم في علاج الإضطرابات الغير طبيعية في إنتظام ضربات القلب.
• الديجيتالز: التي تُستخدم لعلاج مشاكل إنتظام ضربات القلب.
• كاربينوكسالون: الذي يُستخدم في علاج قرحة المعدة.
• الأدوية المضادة لمرضى السكر: مثل الأنسولين. فقد يؤدي إستخدام ثيازوبريل إلى إنخفاض مستويات السكر في الدم زيادة عن اللزوم إذا تم تناوله مع مضادات السكر.
• إذا لم تكن متأكداً مما إذا كان أي من الأعراض السابقة تنطبق عليك تحدث إلى الطبيب أو الصيدلي قبل تناول ثيازوبريل.

• إستعمال ثيازوبريل مع الطعام والشراب: يُمكن تناول ثيازوبريل مع أو بدون الطعام ولكن إذا تم تناول الكحول مع تناول ثيازوبريل فيُمكن أن يؤدي إلى إنخفاض ضغط الدم بشكل زيادة عن الحد ويُمكن أن تُعاني من دوار، صداع، خفة الرأس أو ضعف عام فيجب الإمتناع عن شرب الكحول.

• الحمل والرضاعة الطبيعية:
– فترة الحمل: يجب عليك إخبار الطبيب إذا كنت تعتقدين أنك حاملاً أو سوف تُصبحين حاملاً.
فالطبيب سوف ينصحك بالتوف عن تناول ثيازوبريل قبل أن تُصبحي حاملاً أو بمجرد أن علمت أنك حاملاً في أسرع وقت ممكن. وسوف ينصحك الطبيب بتناول دواء آخر بدلاً من ثيازوبريل لأنه لا يُنصح بإستخدامه أثناء الحمل حيث أنه قد يُسبب إصابة أو وفاة الجنين.
– الرضاعة الطبيعية:
يجب إخبار الطبيب إذا كنت في فترة الرضاعة الطبيعية أو على وشك أن تبدئي فترة الرضاعة الطبيعية فلا يُنصح بإستخدام ثيازوبريل للأمهات أثناء الرضاعة الطبيعية.

• القيادة وإستخدام الآلات: بعض الأعراض الجانبية قد تم تسجيلها مثل الدوخة والتعب قد تُصيب بعض المرضى فتؤثر على قدرتهم على القيادة أو تشغيل الآلات.

• معلومات هامة عن بعض مكونات الثيازوبريل: ثيازوبريل يحتوي على اللاكنوز وهو نوع من السكر. فمن المهم أن تُخبر طبيبك إذا كنت تُعاني من عدم تحمل لبعض السكريات.


3. كيفية تناول ثيازوبريل (طريقة إستعمال وجرعة Thiazopril):

– يجب أن تتناول هذا الدواء عن طريق الفم.
– تناول ثيازوبريل دائماً كما وصفه لك الطبيب بالضبط.
– عدد الأقراص التي يجب أن تتناولها يومياً تعتمد على حالتك.
يجب إستشارة الطبيب أو الصيدلي إذا لم تكن متأكداً من الجرعة.
• تذكر: هذا الدواء قد وُصف لك فلا تقاسه أو تصفه لأي شخص آخر فيُمكن ألا يكون مناسباً له.

• الجرعة المعتادة لمعظم المرضى:
– قرص واحد يومياً.
– الطبيب قد يزيد الجرعة إلى قرصين يومياً. لا تتناول أكثر أو أقل من الجرعة التي وصفها لك الطبيب.

• إذا تناولت جرعة أكبر مما يجب من ثيازوبريل (الجرعة الزائدة):
إتصل بالطبيب على الفور إذا إعتقدت أنك تناولت جرعة أكبر مما يجب تناوله. الأعراض أو العلامات الأكثر شيوعاً للجرعة الزائدة هي:
– إنخفاض ضغط الدم وتشوش (حالة من النقص الكامل في الوعي) أعراض أخرى مثل الدوخة، صداع، خفة الرأس وذلك بسبب إنخفاض ضغط الدم، قوة وسرعة في ضربات القلب وسرعة في النبض والقلق والكحة والفشل الكُلوي وسرعة التنفس.

• إذا نسيت تناول ثيازوبريل (الجرعة المفقودة):
– إذا نسيت تناول القرص في موعده فيجب تخطي الجرعة الفائتة.
– تناول الجرعة التالية على النحو المعتاد.
– لا تتناول جرعة مضاعفة لتعويض الجرعة الفائتة.

• إذا توقفت عن تناول ثيازوبريل:
لا تتوقف عن تناول الدواء ما لم يصف الطبيب لك غير ذلك. لأنك إذا توقفت فإن ضغط الدم لديك سوف يزيد ويرتفع وإذا ظل ضغط الدم لديك مرتفعاً فيُمكن أن يؤثر على القلب والكُلى.
إذا كان لديك أي أسئلة أخرى عن إستخدام هذا المستحضر فإسأل الطبيب أو الصيدلي.


4. الآثار الجانبية المحتملة:
مثل جميع الأدوية الأخرى يُمكن ثيازوبريل أن يؤدي إلى بعض الأعراض الجانبية بالرغم من أنها لا تحدث مع جميع المرضى ولكن تحدث مع البعض.
• الآثار الجانبية التالية قد تحدث مع الدواء:
من المهم جداً التوقف عن إستخدام ثيازوبريل والبحث عن العناية الطبية إذا بدأت تشعر بالأعراض الجانبية التالية:
– أعراض الحساسية: قد يحدث حكة، ضيق في التنفس أو صفير ويحدث تورم في اليدين أو الفم أو الزور أو الوجه أو العينين.
• توقف على الفور عن تناول ثيازوبريل وراجع الطبيب إذا كنت تُعاني من أي من الآثار الجانبية التالية:
– دوار شديد، صداع، خفة في الرأس وخصوصاً في فترة العلاج الأولى أو في حالة زيادة الجرعة أو عند التوقف عن العلاج.
• آثار جانبية أخرى يُمكن أن تحدث:
• شائع جداً: (يؤثر على أكثر من واحد في كل 10 أشخاص):
– عدم وضوح الرؤية، السُعال، الشعور بالمرض (الغثيان والضعف).
• شائعة (يؤثر على أقل من واحد في 10 أشخاص):
– صداع، الإكتئاب، إنخفاض ضغط الدم أو الإغماء.
– ألم في الصدر، تغيرات في إنتظام ضربات القلب والذبحة الصدرية.
– ضربات القلب السريعة وضيق في التنفس.
– الإسهال وألم حول منطقة المعدة (البطن). تغيرات في التذوق، إستبقاء السوائل في الجسم (الوزمة أو الأوديما) والشعور بالتعب.
– طفح جلدي، فرط الحساسية/ وذمة وعائية عصبية. أو وذمة وعائية عصبية في الوجه، أو الأطراف، أو الشفاه، اللسان، لسان المزمار و/ أو الحنجرة.
– زيادة في مستويات البوتاسيوم في الدم، زيادة في الكرياتينين في مصل الدم (عادة ما يتم إكتشافهم أو قياسهم عن طريق الإختبارات).
– قلة مستويات البوتاسيوم في الدم، زيادة في مستويات الكوليستيرول، زيادة في مستويات الدهون الثلاثية، زيادة في مستويات حمض البوليك في الدم.
– تشنجات في العضلات.
• غير شائعة (تؤثر على أقل من 1 في كل 100):
– الأنيميا (فقر الدم)، القلق والشعور بتعمق الوعي أو الشعور بهزة (بسبب إنخفاض مستوى السكر في رالدم)، الإرتباك والشعور بالنُعاس، صعوبة في النوم، الشعور بالتوتر ووخز أو خدر والشعور بأنك تدور كالغزال (الدوار).
– ضغط الدم المنخفض (الذي قد يُشعرك بالدوار عند الوقوف) أو ضربات القلب غير متساوية، أزمة قلبية أو جلطة (في المرضى أصحاب المخاطر العالية).
– سيلان في الأنف وإلتهاب الحلق والبحة في الصوت وصعوبة في التنفس أو الربو.
– إنسداد في الأمعاء (في العلوص أو الالياس)، إلتهاب البنكرياس، الشعور بالمرض، عُسر الهضم، الإمساك، تهيج في المعدة، عدم الشعور أنك تأكل جيداً (فقدان الشهية)، جفاف الفم وإنتفاخ البطن، إثارة المعدة والنقرس.
– حرقان وألم مُبرح مع الشعور بالفراغ أو الجوع لا سيما عندما تكون المعدة فارغة (يكون السبب قرحة المعدة)، زيادة التعرق والحكة، وشكل الجلد كخلايا النحل (الشرى- الحساسية والإحمرار)، سقوط الشعر، نزول البروتين في البول (يُكشف بالإختبارات).
– العجز، إنخفاض الرغبة الجنسية، سخونة وإحمرار ورنين في الأذن والشعور بالخمول وإرتفاع درجة الحرارة.
– الزيادات في اليوريا في الدم وإنخفاض في مستويات الصوديوم في الدم (الكشف عن طريق الإختبارات) والضعف والضيق.
– إنخفاض مستوى الماغنيسيوم في الدم (نقص ماغنيسيوم الدم).
– مشاكل في الكُلى.
– آلام في المفاصل.
• نادرة: (تؤثر على أقل من 1 في 100 شخص):
– أحلام غريبة وكوابيس ومشاكل في النوم.
– إنخفاض في خلايا الدم البيضاء، خلايا الدم الحمراء الصفائح الدموية، قلة نخاع العظام (تُعرف عن طريق الإختبارات).
– تورم الغدد، أمراض المناعة الذاتية وإنخفاض في تدفق الدم في الأطراف والأصابع يُسبب إحمرار وألم (رينودز)، تجمع السوائل في الرئتين وسيلان الأنف وإحتقانها.
– الإلتهاب الرئوي الاوزينوفيللي (قد يُسبب بعض الأعراض مثل الكحة وزيادة حرارة الجسم وصعوبة التنفس).
– آلام وتورم أو قرحة في الفم أو تورم أو ألم أو عدوى في اللسان.
– مشاكل الكُلى مثل آلام أسفل الظهر أو قلة كمية البول الناتج.
– تورم بطانة الأنف.
– صعوبة في التنفس، ضيق في التنفس.
– فشل أو إلتهاب الكبد وهذا قد يُسبب إصفرار الجلد (اليرقان).
– إحمرار مُفرط في الجلد وظهور بثور وتقشير البشرة على هيئة صفائح.
– زيادة حجم الثدي عند الرجال.
– زيادة في إنزيمات الكبد والبيليروبين في الدم (الكشف عن طريق فحص الدم) وزيادة نسبة السكر في الدم.
– ضعف العضلات ويرجع ذلك لإنخفاض البوتاسيوم في بعض الأحيان.
• نادرة جداً (تحدث في أقل من 1 في 100.000 نسمة):
وذمة وعائية بالأمعاء قد تشمل علامات آلام في المعدة والشعور المرضي والقيء وإرتفاع مستوى الكالسيوم في الدم.
• أعراض أخرى (غير معروف عدد أو نسبة الأشخاص الذين يُمكن أن يتأثروا بها):
من الآثار الجانبية المعقدة قد تم تسجيلها يُمكن أن تشمل بعض أو كل الأعراض التالية:
– الحمى: إلتهاب الأوعية الدموية، ألم وإلتهاب في العضلات أو المفاصل.
– إضطرابات الدم التي تؤثر على مكونات الدم (الكشف عنها بإختبارات الدم).
– طفح جلدي وحساسية لأشعة الشمس وغيرها من الآثار الجلدية الأخرى.
إذا زادت أي من الآثار الجانبية السابقة خطورة أو إذا لاحظت أي آثار جانبية غير مُدرجة في هذه النشرة يُرجى إخبار الطبيب أو الصيدلي.


5. كيفية تخزين ثيازوبريل Thiazopril:

– حافظ على الأقراص بعيداً عن متناول يد الأطفال.
– لا تقم بتخزينه فوق 25 درجة مئوية وفي العبوة الأصلية ولا نضعها في عبوة أخرى ويُخزن في مكان جاف.
– لا تتناول الدواء بعد إنتهاء فترة الصلاحية المذكورة بوضوح على العبوة.
– لا يجب التخلص من الأدوية الزائدة عن حاجتك عن طريق مياه الصرف الصحي أو النفايات المنزلية، إسأل الصيدلي عن كيفية التخلص من الأدوية التي لم تعد مطلوبة وسوف يُساعد هذا الإجراء على حماية البيئة.


6. مزيد من المعلومات (التركيب):
• ثيازوبريل أقراص تحتوي على:
– المكونات النشطة: كل قرص ثيازوبريل يحتوي على: إنالابريل ماليات 20 مجم، هيدروكلوروثيازيد 12.5 مجم.
– المكونات الأخرى: بيكربونات الصوديوم، الاكتوز، مايكروكريستالاين سيليلوز، ماغنيسيوم أستيارات، تالك.
• كيف يبدو ثيازوبريل؟ (المواصفات ومحتويات العبوة):
ثيازوبريل أقراص مستديرة ثنائية التحدب صفراء مُقسمة من جهة واحدة متوفرة في عبوة بها شريط واحد يحتوي على 10 أقراص ونشرة داخلية.

• إنتاج: (شركة أكتوبر فارما ش.م.م.).