سوق الدواء
كل ما تريد معرفته عن سوق الدواء

«برهان» المؤسس يرحل اليوم عن «ايبيكو» بعد 38 عاما من البناء

لك أن تتخيل الجلوس على مكتبك على مدار 38 عاما في منصب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب تضع خلال تلك المدة الخطط والاستراتيجيات، تتبنى المبادرات، تطور الكفاءات وتبني الخبرات، تستحدث المعدات والآلات لتصنع علامة تجارية تفرض نفسها محليا ودوليا.

الا أن دوام الحال من المحال، كما يقال، فلكل بداية جيدة نهاية يستريح فيها المحارب، تاركا خلفه قصص نجاح كبيرة مليئة بكافة فرص النمو والتطوير إداريا وماليا ومهنيا تستطيع أن تبني عليها لتصل الى أعلى درجات النجاح .

العملاء في المقام الأول، والموظفون في المقام الثاني، وبعدهما يأتي المساهمون والمستثمرون.

تلك الحكمة التي مكنت الدكتور أحمد برهان الدين إسماعيل مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة ايبيكو لـلأدوية من تحقيق نجاحات كبيرة على مدار حياته العملية ليضع شركة ايبيكو التي يرحل عنها اليوم 31 ديسمبر 2018 في مصاف شركات الدواء العاملة في مصر وذلك بعد 38 عاما منذ تأسيس الشركة في ديسمبر 1980 وتوليه منصب الرئيس والعضو المنتدب لها .

ويعد الدكتور برهان أحد أبرز خبراء مصر ومن أكثرهم شهرة فى مجال صناعة الدواء بل ويلقى إسمه احترما كبيرا لدى الأوساط الدوائية فى الوطن العربى لما  يتمتع به  من خبرة طويلة فى مجال الصناعات الدوائية عامة  وإنشاء مصانع الأدوية بشكل خاص تزيد عن الخمسين عاما

مؤهلات علمية وعملية :

حصل د. برهان على بكالوريوس الصيدلة من جامعة القاهرة عام 1950 وعين  فى القوات المسلحة ضابط  صيدلى  ثم  رئيسا للجنة الأدوية بإدارة التعبئة بالقوات المسلحة واشترك في جميع اللجان التي نظمت استيراد وتصنيع الأدوية واشترك في تخطيط وتنفيذ  تأميم الدواء في مصر عام 1961 .

ثم عين مديرا للإنتاج بشركة القاهرة للأدوية وعضو بمجلس إدارتها عام 1963، ثم رئيسا لمجلس إدارة شركة  القاهرة للأدوية عام 1965 وقام  بتخطيط وبناء مصنع  جديد لهذه الشركة، ثم قام بانشاء التخطيط الفني للمصنع ولم يشترك في هذا التخطيط أي خبرة أجنبية وعندما تم بناء المصنع الذي أشرف علي بنائه وفقا للمواصفات العالمية .

فى عام 1969 صدر قرار جمهوري له بالتوجه للعراق لإعادة تأهيل مصنع سامراء وتشغيله فقام باختيار مجموعة من الصيادلة والمحاسبين المصريين للعمل معه وقام بوضع خطة تطوير المصنع وتغيير ماكيناته ومبانيه وتشغيله حسب المواصفات العالمية وتم الانتهاء منه عام 1973 .

ثم عاد ثانيا رئيسا لمجلس إدارة شركة القاهرة للأدوية عام 1975، وفى عام 1979  كان عضوا بأول لجنة مؤقتة مكلفة بإدارة شركة أكديما مصر  .

فى ديسمبر 1980 صدرا قرار تأسيس شركة إيبيكو للأدوية برئاسة د. أحمد برهان وتعيينه عضوا منتدبا للشركة وقام بالإشراف علي تنفيذ أول مصنع في المنطقة تطبق به مواصفات التصنيع الجيد للدواء  G.M.P  و يضاهى  مصنع إيبيكو حاليا مصانع الدواء الحديثة في أوروبا وأمريكا .

وشغل د. برهان  أيضا منصب رئيس مجلس إدارة شركة البترجى للصناعات الدوائية  فى جدة – بالمملكة العربية السعودية ورئيس مجلس  الإدارة والعضو المنتدب الشركة المصرية الدولية للأمبولات بمدينة العاشر من رمضان ، و رئيس جمعية المنتجين المصريين للأدوية .

احتلال المركز السادس ضمن شركات الدواء الأكثر مبيعا في مصر

الخبرات والمؤهلات التي أمتلاكها د. برهان انعكست على حجم مبيعات شركة ايبيكو طوال السنوات الماضية لتتربع ضمن الشركات العشرة الكبار والاكثر مبيعا داخل السوق .

حيث كشف أحدث تقرير لمؤسسة IMS العالمية للمعلومات الدوائية عن ارتفاع مبيعات شركة ايبيكو للأدوية الى 2.159 مليار جنيه، خلال الفترة من بداية العام وحتي نهاية نوفمبر 2018، مقارنة بنحو 1.826 مليار جنيه خلال نفس الفترة من 2017 مستحوذة على 3.6% من مبيعات سوق الدواء المصري  ، ومحققة نسبة نمو 18.2% في حجم مبيعاتها محتفظة بالمركز السادس بين شركات الأدوية الأكثر مبيعا في مصر .

الاستحواذ على 25% من صادرات سوق الدواء المصري  

كما نجح د.برهان في وضه شركة ايبيكو على خريطة العالمية من خلال الإهتمام بالتوسع الخارجي وتصدير الاصناف الدوائية لتستحوذ ايبيكو على ما يقرب من 25% من صادرات الدواء المصري مسجلة مايزيد عن 40 مليون دولار حيث تمتلك ايبيكو مستحضرات مسجلة في ٧٩ دولة .

 تحقيق أرباح 388 مليون جنيه خلال 6 أشهر  

كما إنعكس النمو في حجم مبيعات الشركات وزيادة صادراتها على حجم ربحيتها حيث أظهرت نتائج أعمال الشركة تسجيلها صافي ربح بلغ 388.37 مليون جنيه منذ بداية يناير حتى نهاية يونيو الماضي، مقابل 388.2 مليون جنيه أرباح خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

الحصول على شهادات الأيزو 

ونجحت شركة ايبيكو تحت قيادة د.برهان في الحصول على شهادة الأيزو “13485:2016 ISO”، الخاصة بضمان جودة وفاعلية قطرات العيون المنتجة بالشركة.

وتتيح تلك الشهادة للشركة تسجيل أنواع جديدة من قطرات العيون، وكذلك تسهيل التسجيل بالخارج لتصدير هذه المستحضرات، وفتح آفاق جديدة للشركة لدخول مجال إنتاج العدسات اللاصقة والمحاليل الطبية الخاصة بها.

كما نجحت شركة ايبيكو في تحديث نظم إدارة الجودة بالشركة QMS ليتوافق مع أحداث مواصفات لشهادة الأيزو في العالم وهي “9001:2015 ISO”، بالاضافة الى حصولها على شهادة الأيزو 9001 في عام 1996.

هذا التقرير جزء مختصر لنحو 38 عاما قضاها الدكتور أحمد برهان في رئاسة شركة ايبيكو حقق خلالها الكثير من النجاحات ليترك تجربة نجاح قادرة على العيش لسنوات .